الرئيسية » أهم الأخبار » حلفاء “الجبهة الإسلامية” يخطفون أمير جند الأقصى ويقتلوه ويلقوا جثته في بئر

حلفاء “الجبهة الإسلامية” يخطفون أمير جند الأقصى ويقتلوه ويلقوا جثته في بئر


وكالة الأنباء الإسلامية – حق
استشهاد أمير جند الأقصى أبو عبد العزيز القطري على يد حلفاء “الجبهة الاسلامية” المدعومة من المخابرات السعودية ورميه في أحد الأبار بعد قتله، وذلك بعد حصار مقره في جبل الزاوية في ريف ادلب.
هذا النبأ وقع كالصاعقة على المجاهدين في الشام فالشيخ تقبله الله من أوائل الذين نفروا للشام ودربوا المجاهدين وكان ممن درب النواة الأولى لحركة أحرار الشام!.
#استشهاد_أمير_جند_الأقصى أبو_عبد_العزيز_القطري من قبل العصابات المجرمة المتحالفة مع “الجبهة الاسلامية” في قتال الدولة الاسلامية يكشف أن الحرب هي على جميع المهاجرين وليس على الدولة فقط.

تعليقات الفيسبوك